وسط تداول لفيديوهات إطلاق النار على قوارب الحراقة...تواصل بناء جدار العزل بسواحل وهران - Radio M

وسط تداول لفيديوهات إطلاق النار على قوارب الحراقة…تواصل بناء جدار العزل بسواحل وهران

Radio M | 11/05/22 13:05

وسط تداول لفيديوهات إطلاق النار على قوارب الحراقة…تواصل بناء جدار العزل بسواحل وهران

تواصل السلطات المحلية لولاية وهران، مشروع بناء جدار عازل على طول الشريط الساحلي لشواطىء دائرة عين الترك، والذي كلفت به شركة »كوسيدار » للأشغال العمومية، بإنجازه.وعلى الرغم من الانتقادات الواسعة وحملة استهجان و إستياء وتذمّر رواد مواقع التواصل الإجتماعي داخل وخارج البلاد، دافع والي ولاية وهران سعيد سعيد عن المشروع، لمساهمته في  » خفض معدلات الهجرة الى 70 فالمئة ».

 حيث دافع والي وهران، بشدة على قرار بناء جدار بالخرسانة المدعمة، من منطلق أن المشروع الجديد هذا، ساهم في انخفاض معدلات الهجرة نحو الضفة الأخرى من المتوسط بنسبة 70 فالمئة، ما يعني أنه بات حلا ناجعا، ولن يكون هناك أي قرار لوقف بناء الجدار الذي يعزل الشواطئ عن مدنها.وكشف سعيود، عن تدعيم الجدار العازل، بكاميرات مراقبة ، لتعزز « جهود الدولة في مكافحة ظاهرة الهجرة السرية عبر القوارب ».
يأتي هذا في وقت، تداول فيه رواد ، مواقع التواصل الاجتماعي ، مقاطع فيديو ، يظهر فيه قوات الأمن ، وهي تطارد قارب على متنه مجموعة من الشباب، قبل انهم من الحراقة ، اضطروا للقفز من القارب الذي ارتطم بالصخور، مقابل مقطع آخر تصرخ فيه امرأة بعد سماع ذوي طلق ناري لقوات أمنية على قارب بالقرب من شاطىء صخري.
فيما تمكنت قوات الشرطة والدرك، بداية هذا الشهر الجاري، في عمليات متفرقة، من تفكيك عدة شبكات قالت أنها لمجموعة من الشبكات الاجرامية التي تنظم رحلات الهجرة السرية نحو السواحل الإسبانية، أين قامت بحجز معدات متمثلة في القوارب ومعدات الإبحار.

سعيد بودور