وزير العدل: "دبازي كان ناشطا سياسيا في حزب غير معتمد أساء لمؤسسات الدولة ووفاته كانت طبيعية" - Radio M

وزير العدل: « دبازي كان ناشطا سياسيا في حزب غير معتمد أساء لمؤسسات الدولة ووفاته كانت طبيعية »

Radio M | 17/05/22 15:05

وزير العدل: « دبازي كان ناشطا سياسيا في حزب غير معتمد أساء لمؤسسات الدولة ووفاته كانت طبيعية »

اعتبر وزير العدل حافظ الأختام ، عبدالرشيد طبي وفاة السجين حكيم دبازي »طبيعية » في أول رد فعل رسمي عن هذه القضية منذ وقوعها

وقال الوزير خلال جلسة عامة لمناقشة مشروع قانون عضوي يحدد إجراءات وكيفيات الإخطار والإحالة المتبعة أمام المحكمة الدستورية، أن  » هناك ثلاثة أحزاب سياسية انخرطت عن حسن نية » في قضية وفاة الناشط السياسي حكيم دبازي ، الذي توفي بسجن القليعة الشهر المنصرم ، والتزمت بعدها مصالح النيابة العامة ووزارة العدل الصمت.

وقال وزير العدل ، معلقا على ظروف وملابسات الوفاة، التي طالبت بكشفها منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتشت والرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان واحزاب سياسية جزائرية، أن : « وفاة دبازي حكيم في السجن جاءت بعد مرضه يوم 17 أفريل، ليتم نقل السجين لمستشفى بني مسوس و أن سبب وفاة السجين طبيعي.

 وأضاف الوزير أن « السجين توفي بعد ثلاث أيام بالمستشفى وليس بالسجن، كما أمر حسب ما تقتضيه الاجراءات بتشريح الجثة من طرف طبيب شرعي ».

وأوضح الوزير، أن الطبيب قدم تقرير التشريح فيه خمس صفحات يوم 25 افريل ممضي من طرف بروفيسور. ويوم 28 افريل، انتقل النائب العام الى محكمة حجوط بتكليف من الوزير، أين زاروا عائلة المتوفي وابناءه و قدموا لهم واجب العزاء ونسخة من التقرير الطبي يوم 28 أفريل ».

و قال الوزير أن « المرحوم دبازي كان مناضلا سياسيا تابع لحزب غير معتمد، أساء الى مؤسسات الجمهورية وأحيل إلى السجن ».

وأضاف:  » نحن في أريحية من هذه القضية لأنها عولجت بطريقة صحيحة، وخمس صفحات من التقرير الطبي تلخص أن الوفاة طبيعية ». ثم علق الوزير على تداعيات قضية الوفاة بالقول أن « هناك من يستعمل مثل هذه القضايا لضرب مؤسسات الدولة وصورة الجزائر » بعدما  » كانت هنالك حملة شعواء ضد مؤسسات الجزائر من الداخل والخارج ».

سعيد بودور