مقاطعة عربية لاجتماع حول الأزمة الليبية: المنقوش تدين وباشاغا يشكر - Radio M

Radio M

مقاطعة عربية لاجتماع حول الأزمة الليبية: المنقوش تدين وباشاغا يشكر

Radio M | 23/01/23 11:01

مقاطعة عربية لاجتماع حول الأزمة الليبية: المنقوش تدين وباشاغا يشكر

استغربت وزيرة الخارجية الليبية نجلاء المنقوش، الأحد، غياب بعض الدول عن حضور أعمال الاجتماع التشاوري الدوري لوزراء الخارجية العرب، بمشاركة الأمم المتحدة والاتحاد الإفريقي.

وقالت المنقوش في مؤتمر صحفي: « أتحفظ على موقف بعض الدول التي تغيبت عن الحضور استغربنا عدم تعاون بعض الدول »، دون تسمية أي دولة

وحول غياب جامعة الدول العربية عن الاجتماع، قالت المنقوش: « استغربنا ابتداع أمانة الجامعة العربية شرطا غير موجود في الميثاق واللوائح وغير مسبوق ».

وأفادت أن الجامعة العربية « اشترطت (لحضور الاجتماع) بأن تؤكد 14 دولة حضورها كتابيًا مما وضع الكثير من الدول في إحراج الاصطفاف ».

وأضافت: « الجامعة أقحمت نفسها في الانحياز الواضح لأحد الدول (لم تسمها) وهو ما تمنينا تجنبه حرصا على وحدة الصف العربي ».

وتابعت: « لا شك أن الظروفَ الإقليمية والعربية ألقت هي الأخرى بظلالها على انسيابية عقد الاجتماع لكننا اليوم في طرابلس وقد عقدنا الاجتماع التشاوري بنجاح ».

وشارك بالاجتماع، وزيرا خارجية الجزائر رمطان لعمامرة، وتونس عثمان الجرندي، فضلا عن وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري سلطان المريخي.

كما حضر الاجتماع، ممثلون عن دول جزر القمر وفلسطين والصومال والسودان وسلطنة عمان وموريتانيا.

من جهته رّحبَ رئيس الحكومة المكلّفة من مجلس النواب فتحي باشاغا بهذا الغياب الأمر، أين قال في بيان : « نشكر الدول العربية والإسلامية الشقيقة وعلى رأسها جمهورية مصر العربية والمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة والأمانة العامة للجامعة العربية على امتناعهم عن المشاركة في المسرحية التي حاولت الحكومة المنتهية الولاية تسويقها للإدعاء بأنها الجهة المعترف بها دولياً « 

وأضاف: « أدعو الأشقاء العرب لدعم وحدة البلاد والمصالحة بين الليبيين ودعم التسوية الليبية الليبية التي ستدفع إلى وجود سلطة منتخبة تمثل إرادة الشعب الليبي. »

وأردف قائلا: « كما أدعو جيراننا في دولتي الجزائر وتونس إلى إعادة النظر في سياستيهما الخارجية تجاه ليبيا، وألا ينجرا وراء أهواء حكومة انتهت ولايتها القانونية والإدارية من قبل السلطة التشريعية وفقا لأحكام الإعلان الدستوري والاتفاق السياسي. »