مبادرة نداء 22 تتبرأ من المتحدثين باسمها خارج الإطار الرسمي - Radio M

Radio M

header-ad

مبادرة نداء 22 تتبرأ من المتحدثين باسمها خارج الإطار الرسمي

Info Radio M | 19/11/20 15:11

مبادرة نداء 22 تتبرأ من المتحدثين باسمها خارج الإطار الرسمي

تبرأت مبادرة نداء 22 الداعية إلى تحول ديمقراطي في الجزائر، من كل المتحدثين بإسمها خارج الإطار الرسمي، مبرزة أن « كل النشاطات التي تنظمها مُبَيَّنة ومُعلنة في الصفحة والموقع الرسميين للمبادرة « .

وأوضح نداء 22 في بيان له اليوم الخميس 19 نوفمبر أنّ « أي نشاط، لقاء أو نقاش لم يتم الإعلان عنه، تأطيره وبثه في وسائل الإتصال الرسمية لنداء 22 لا يُلزِم إلا أصحابه، وكونهم ضمن قائمة الموقعين لا يعني بأية حال نداء 22″، وفق ذات المصدر.

وأشار البيان أنّه « منذ انطلاقه الرسمي يوم 22 أكتوبر 2020، تلقّى نداء 22 استقبالاً إيجابيًا من قِبل عدد كبير من الحراكيين في مختلف الولايات وفي المهجر » مضيفا « نداء 22 مبادرة تعدّدية متكونة من شخصيات موقعة كأفراد وجمعيات وفضاءات من تيارات مختلفة اجتمعت حول مبادئ اتفَقت عليها، وخارج نداء 22، يحتفظ الموقعون بحرية تعبيرهم ».

وفي 22 أكتوبر الماضي، أطلقت مجموعة من الفاعلين في الحراك الشعبي، تضم شخصيات سياسية شابة وأكاديمية وإعلامية ونشطاء من كل أنحاء الوطن وفي المهجر، ومن مختلف التيار ات السياسية والإيديولوجية، ووجوهاً تاريخية، مبادرة تحت عنوان “نداء الثاني والعشرين من فبراير ».

ويقول أصحاب المبادرة إن هدفهم يكمن في « الوصول إلى اتفاق سياسي وتوافقي داخل الحراك، لدعم ميزان القوى لمصلحة الشعب الجزائري »، بالإضافة إلى « تحقيق انتقال ديموقراطي سلس يضمن استمرارية الدولة، دولة القانون والمؤسسات والعدالة الاجتماعية ».

Auteur