في مسرحية "شارع المنافقين": المخرج أحمد رزاق ينتقد "الإستدانة" ويسلّط الضوء على "كليشيهات" المجتمع - Radio M

في مسرحية « شارع المنافقين »: المخرج أحمد رزاق ينتقد « الإستدانة » ويسلّط الضوء على « كليشيهات » المجتمع

Info Radio M | 20/06/21 13:06

في مسرحية « شارع المنافقين »: المخرج أحمد رزاق ينتقد « الإستدانة » ويسلّط الضوء على « كليشيهات » المجتمع

كنزة خاطو

استمتع عشاق الفن الرابع أمس السبت بالمسرح الوطني الجزائري، بآخر أعمال المخرج أحمد رزاق مسرحية « شارع المنافقين »، التي ترجمت تأثير الأزمات الاقتصادية على العلاقات الانسانية في المجتمع.

كان عرض مسرحية « شارع المنافقين » مرآة عاكسةً لتلاشي القيم الإنسانية وسط العائلة والمجتمع بسبب المال والاستدانة، كما سلّطت المسرحية الضوء على « الكليشيهات » في المجتمع.

وتدور أحداث المسرحية في ركن من « شارع المنافقين » أين يوجد فندق وقاعة حلاقة تتوسّطهما حانة لصحابها « الحاج سليمان »، في سينوغرافيا مميّزة تتمثّل في عجلة تدور هي الأخرى رسالة غير مباشرة عن العلاقات الانسانية المترابطة.

 شخصيات المسرحية عبارة عن مهنٍ ومكانات اجتماعية، متمثّلة في مالك فندق وأحد عمّاله إضافة إلى شبح زوجته، عائلة خبّاز وعائلة جزّار زوجته حلاقة، وابنه مدمن على الخمر والمخدّرات بصدد الزواج من ابنة الخبّاز، ومن بين الشخصيات أيضا عشيقة الجزّار والفنان الذي لا يملك حقّ المبيت في الفندق.

في « شارع المنافقين » الجميع يملك المال ولكنّه مُدان، كعبرة لواقع النظام البنكي العالمي والنظام النقدي العالمي وما يترتّب عنه من عوائق وصعوبات. كما عالجت المسرحية عددا من المشاكل الاجتماعية على غرار الخيانة الزوجية والادمان على المخدرات.

وافتتح العرض برائعة « حاسبني وخود كراك » لأيقونة الأغنية الشعبية الراحل دحمان الحراشي، وأُسدل الستار بعد « يا حسراه عليك يا دنيا » للراحل كمال مسعودي.

وحمل العرض اسقاطات سياسية مباشرة وغير مباشرة، كأن تترّد جملة « عندنا أزمة رجال »، وفي آخر العرض أين قدّم المخرج مصير كلّ شخصية، كأن يدخل الجزار السجن بعد أن اتّهم بترويج المخدّرات وأن تصبح زوجته الحلاقة نائب بالبرلمان بعد زواجها من « الكلونال عيسى ».

مسرحية « شارع المنافقين » من نصّ وإخراج أحمد رزاق وانتاج المسرح الوطني الجزائري، وبطولة كلّ من حميد عاشوري، سميرة صحراوي، كمال زرارة، ياسين زايدي، فؤاد زاهد، نسرين بلحاج، عديلة سوالم، مراد أوجيت، بزاحي محمد، محمد الحواس ونبيلة ابراهيم.

ويتواصل عرضها اليوم الأحد وغدا الإثنين، بالمسرح الوطني الجزائري بداية من الساعة السادسة مساءً.

Auteur