فرساوي :"..حلّ جمعية "راج" مؤشر للعودة إلى ما قبل أكتوبر 88 " - Radio M

فرساوي : »..حلّ جمعية « راج » مؤشر للعودة إلى ما قبل أكتوبر 88 « 

Radio M | 13/10/21 14:10

فرساوي : »..حلّ جمعية « راج » مؤشر للعودة إلى ما قبل أكتوبر 88 « 

قرّرت المحكمة الإدارية لبئر مراد رايس بالعاصمة، صبيحة اليوم، الإعلان عن حلّ جمعية تجمع عمل شباب « راج » بناءا على شكوى تقدمت به مصالح وزارة الداخلية والجماعات المحلية ، بحجة « ممارسة الجمعية لأنشطة مخالفة للقانون وللنظام العام.. ».

وتعليقا على قرار المحكمة الإدارية ، وصف المحامي عبدالله هبول عضو هيئة الدفاع عن جمعية « راج » أن  قرار المحكمة الإدارية بـ  » القرار السياسي بامتياز، من منطلق أن شكوى وزارة الداخلية وفقا للعريضة الافتتاحية ، أسست كل ادعاءاتها المتعلقة بمخالفة قانون الجمعيات وارتكاب مخالفات تتعلق بالقانون العام، في إشارة لمشاركة أعضاء الجمعية في مسيرات الحراك، على تقارير أمنية، وصفتها العريضة بأنها سرية.. »، واضاف المحامي أنه « …نحن كدفاع أمام قضاء إداري طالبنا بنسخة ومنحنا تلك التقارير الأمنية السرية للنظر فيها وفي جهتها، لكنه لم يتم طرحها خلال أطوار المحاكمة للردّ عليها كتابيا عبر عرائض كما هو معلوم به في الإجراءات المدنية.. ».

من جهته، اعتبر فرساوي عبدالوهاب، رئيس جمعية « راج » هذا القرار بحّل الجمعية، عودة معلنة إلى ما قبل أكتوبر 1988، تاريخ نضال الأجيال من أجل التعددية الحزبية و الانفتاح الديمقراطي، والتخلص من سياسيات الحزب الواحد، فبالتالي هو قرار لا يبشر بخير، وهو قرار مؤسف جدا،  ليس لنا وحدنا، لكن للحركة الجمعوية في الجزائر، لأنه قرار سيعمق أكثر حجم الفجوة بين الدولة والشعب بكسر الجمعيات المستقلة التي لها دور أساسي في النضال من أجل بناء دولة ديمقراطية.. ».

وأعلن المحامي عبدالله هبول، أنه سيتم  » استئناف حكم المحكمة الإدارية أمام مجلس الدولة، ولكون أن الاستئناف لا يوقف تنفيذ الحكم ضد الجمعية، فسيتم كذلك تسجيل دعوى لوقف التنفيذ لغاية الفصل أمام مجلس الدولة.. ».

سعيد بودور