غزة : اكتشاف جثامين شهداء دفنتهم إسرائيل أحياءً بمجمع الشفاء - Radio M

Radio M

غزة : اكتشاف جثامين شهداء دفنتهم إسرائيل أحياءً بمجمع الشفاء

Agences | 01/04/24 15:04

غزة : اكتشاف جثامين شهداء دفنتهم إسرائيل أحياءً بمجمع الشفاء

أعلنت حركة “حماس”، الاثنين، أنه تم العثور على جثامين “شهداء مقيّدي الأيدي” دفنهم الجيش الإسرائيلي “أحياءً”، ضمن “فظائع” ارتكبها خلال اقتحامه مستشفى الشفاء غربي مدينة غزة.

وفجر الاثنين، انسحب جيش الاحتلال الإسرائيلي من مجمع الشفاء الطبي بعد اقتحامه لمدة أسبوعين، مخلفا مئات الجثث داخل المجمع ومحيطه، فضلا عن إحراق وتدمير مباني المجمع ومعظم المنازل المحيطة به.

وقالت حماس، في بيان: إنه “بعد انسحاب جيش الاحتلال الإرهابي” من مجمع الشفاء الطبي ومحيطه تكشف “حجم الدمار الهائل الذي لحق بالمكان”.

وأفادت بـ”تدمير للمباني، وحرق وتجريف للأقسام، ونسف للأحياء المحيطة به على رؤوس ساكنيها، وآثار عمليات الإعدام المروّعة التي تم اكتشافها”.

وعددت من بين ذلك “جثامين الشهداء مقيّدي الأيدي المدفونين أحياء، أو الذين تحللت أجسادهم وتعفنت، أو الذين داستهم جنازير الدبابات، وغيرها من الفظائع”، وفق البيان.

و”هذه الجريمة المروعة”، حسب “حماس”، تؤكد أن إسرائيل مستمرة في “تنفيذ أبشع حروب الإبادة الجماعية بحق المدنيين والبنية المدنية في غزة (…) بدعم كامل، وبلا حدود، من إدارة الرئيس الأمريكي (جو) بايدن”.

وقالت إنها تحمل “الإدارة الأمريكية، والرئيس بايدن شخصيا، المسؤولية الكاملة عمّا جرى ويجري من جرائم ومجازر وتدمير ممنهج للحياة المدنية في غزة، وعلى رأسها القطاع الصحي والمستشفيات، والذي يتم بالسلاح الأمريكي وكل صور الدعم والإسناد العسكري والسياسي”.

ووفق حماس، فإن “حجم التدمير والقتل، لا يعني تحقيق العدو أي انتصار على إرادة شعبنا”، مشددة على أن إسرائيل تسعى إلى “دفع أبناء شعبنا للهجرة عن أرضه لتصفية القضية الفلسطينية”.

ودعت الحركة المجتمع الدولي والأمم المتحدة إلى “إدانة هذه الجريمة الفظيعة بحق مجمع الشفاء ومحيطه والمواطنين فيه”، وكذلك “التحرك الفوري للدخول إلى مدينة غزة والاطلاع على حجم الجريمة”.

كما دعت حماس الهيئات القضائية الدولية، وخصوصا المحكمة الجنائية إلى “البدء في إجراءات فعلية للتحقيق في الجرائم والفظائع التي حدثت في مجمع الشفاء الطبي ومحيطه، وفي مُجمَل الجرائم التي تحدث منذ ستة أشهر”.

وشددت على ضرورة أن تقوم هذه الهيئات بـ”نفض الغبار عن عشرات البلاغات وطلبات التحقيق في الجرائم الصهيونية بحق شعبنا الأعزل، وتنفيذ مهمّتها المنوطة بها لمحاسبة قادة هذا الكيان وتقديمهم للعدالة”.

وحثت حماس الجماهير العربية والإسلامية على “الانتفاض وتكثيف حراكهم الضاغط على هذا العدو الهمجي وداعميه، وتقديم كافة أشكال الإسناد والدعم لشعبنا الفلسطيني ومقاومته حتى كسر العدوان”.