على خلفية إحيائه غدا لحفل فني بوهران: حملة عنصرية ضد الفنان أيت منقلات تصفه ب"الأب الروحي لمنظمة إرهابية" - Radio M

على خلفية إحيائه غدا لحفل فني بوهران: حملة عنصرية ضد الفنان أيت منقلات تصفه ب »الأب الروحي لمنظمة إرهابية »

Radio M | 20/04/22 15:04

على خلفية إحيائه غدا لحفل فني بوهران: حملة عنصرية ضد الفنان أيت منقلات تصفه ب »الأب الروحي لمنظمة إرهابية »

يقود منذ أكثر من أسبوع، عدد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي  بوهران، تحديدا عبر الفايسبوك،  حملة غير مسبوقة، ضد المغني والفنان ايت منقلات، الذي سيحي سهرة غدا الخميس حفلا فنيا ساهرا بقاعة سينما المغرب، ينظمها الديوان الوطني للثقافة والفنون، في إطار برنامجه الثقافي لشهر رمضان.
حيث تناقل مرشح سابق للإنتخابات البرلمانية، وناشط آخر ، قامت مصالح الأمن بمداهمة منزله وتوقيفه مع حجز حاسوبه بناءا على شكوى رفعتها ضده شهر فيفري المنصرم مديرة الثقافة لوهران على خلفية منشورات فايسبوكية، بيانا عبارة عن مراسلة، عبر صفحته بالفايسبوك باسم « المجتمع المدني الوهراني الشريف »، تحت عنوان « بيان تنديد »، كتب عليها أنها وجهت لكل من رئيس الجمهورية ووالي ولاية وهران ووسيط الجمهورية.وهي المراسلة التي حملت اتهامات خطيرة، لقيت إعادة نشر وتفاعل واسع من طرف رواد موقع الفايسبوك.وخاطب هذه الارسالية المتداولة تحت صيغة « الاستعجال والخطورة على الأمن الوطني »، المعنيين بالقول: » يشرفنا نحن المجتمع المدني الوهراني الشريف بولاية وهران أن نتقدم إلى سيادتكم بهذا البيان التنديدي التشاركي والذي يحمل صيغة الخطير والمستعجل للتدخل من اليوم إلى اليوم ضد إقامة حفل للمغني المدعو آیت منقلات » في وهران يوم الخميس 21 أفريل 2022 على الساعة 22:30 بسينما المغرب »


وأضاف نص المراسلة أن « هذا المغني والذي لا يخفي يعتبر الأب الروحي لمنظمة إرهابية ومن بين مؤسسها والمدافعين عنها، والتي تم وضعها إلى قائمة المنظمات الإرهابية من طرف الدولة الجزائرية عقب قرار المجلس الأعلى للأمن والذي ترأسه رئيس الجمهورية وحسب بيان رسمي لوزارة الدفاع الوطني والمسماة بحركة الماك (الانفصالية والتي خالفت النظام العام و الآداب العامة و القوانين و التنظيم و القيم الوطنية والوحدة الوطنية، وهذا المغني المعروف بتعاطفه الصريح بالصوت والصورة مع رئيس هذه الحركة الانفصالية والذي يعتبر صديق الكيان الصهيوني، ما يعلمه الرأي العام الوطني الجزائري شعبا وحكومة بكل هياكلها المؤسساتية ».


وذهب البيان إلى أبعد من ذلك، بتوجيه اتهامات خطيرة، لأحد قامات الفن والأغنية الأمازيغية، بالقول  » إن هذا المغني معروف بأغانيه العنصرية المقيتة والمعادية للوجود العربي الإسلامي، يجعل من هذا الحفل حفلا تنسيقيا بين أفراد هذا التنظيم، أين يتم إعطائهم جرعات تعصبية والمعروف العام عن هذا الأخير يساند هذا التنظيم برفع رايته (صور مرفقة) مع هذا البيان و تضامن واضح جهري عبر مختلف مواقع التواصل الاجتماعي والتي تجمعهم داخليا وخارجيا مع كل منخرطي هذا التنظيم الإرهابي ».
كما أعربت الإرسالية، التي كشف ناشروها، أنها مرفقة بتوقيع عدد من الجمعيات، والتي لم تؤكد بعد مصالح ولاية وهران صحتها من عدمها، عن  » رفضها قاطعا أن يقام هذا الحفل الغنائي في سينما المغرب تفاديا للخلفيات التي تحملها أغاني هذا الأخير، فيرجي التدخل ».وللإشارة يعاقب القانون الجزائري بالسجن النافذ في حق من يروج لخطابات التمييز والكراهية، تصل الى تكييف عقوبات ذات طابع جنائي إذا ارتبطت بوسائل الترويج التكنولوجي، وهي الخطابات التي تعرف انتشارا ملفت للإنتباه خلال هذا الشهر، خاصة بعد حادثة حفل مشدالة.

سعيد بودور