سجن في ظرف قياسي دون حضور محامي: مراسلون بلا حدود تدعو لإطلاق سراح الصحفي بلقاسم حوام  - Radio M

سجن في ظرف قياسي دون حضور محامي: مراسلون بلا حدود تدعو لإطلاق سراح الصحفي بلقاسم حوام 

Saïd Boudour | 09/09/22 12:09

سجن في ظرف قياسي دون حضور محامي: مراسلون بلا حدود تدعو لإطلاق سراح الصحفي بلقاسم حوام 

سحبت إدارة جريدة الشروق اليومي التابعة لمجمع الشروق الاعلامي، مقال نشرته أول أمس الأربعاء تحت عنوان « وقف فوري لتصدير تمور « دقلة نور » الجزائرية »، عبارة عن تحقيق اجراه الصحفي بلقاسم حوام، الذي أمر أمس الخميس قاضي تحقيق محكمة حسين داي بالعاصمة بوضعه رهن الحبس الاحتياطي، على خلفية المقال.

وتناول مقال الصحفي بلقاسم حوام ، قرار لوزارة التجارة ب » وقف تصدير تمور دقلة نور بعد ارجاع 3 آلاف طن غير صالحة للاستهلاك من فرنسا، بسبب احتوائها مادة مضرة بسبب العلاج الكيميائي ».

وأوضح المقال، أن وزارة التجارة ، قررت بالتنسيق مع المصالح المعنية مباشرة تحقيق في القضية ، والاطلاع على شكاوى المصدرين بخُصوص وجود خلل في طريقة علاج التمور بمواد محظورة في أوروبا ، وعدم المغامرة باستمرار التصدير وما يمكن أن يشكله الأمر من اساءة لسمعة « دقلة نور » الجزائرية ، المشهورة بجودتها عالميا.

ونقل التحقيق الصحفي ، اجتماعا عقد بتاريخ 29 اوت المنصرم بأمر من الوزارة الاولى جمع كلا من وزير التجارة وترقية الصادرات كمال رزيق، وممثلين عن وزارة الفلاحة والجمارك والمصدرين والوكالة الوطنية للتجارة الخارجية « ألجيكس ».

وقال كاتب المقال ، أن تقارير الجمارك المعروضة خلال الاجتماع، ارجاح شحنات من التمور من الخارج ، نتيجة احتوائها على مواد مضرة بالصحة ، وهو ما جعل وزير التجارة يعلن فورا وقف تصدير التمور حتى يتم حل هذه الاشكالية التي تتعلق بمادة غذائية اساسية تعول عليها الجزائر لرفع نسبة التصدير خارج المحروقات « ، يعلق بلقاسم حوام.

وأضاف التقرير الصحفي ، أن « الاجتماع عرف سجالا بين ممثلي وزارة الفلاحة و مصدري التمور حول حقيقة التقارير المخبرية التي اثبتت سوء علاج التمور بمواد كيميائية ما دفع بالوزارة الأولى من التحقق من ذلك اما بالنفي او الاثبات ».

Soure : Echourouk Elyaoumi

وهو المقال الذي دفع بوزارة التجارة الى إصدار بيان  » تنفي فيه الاخبار المغلوطة وعدم تقصي الحقيقة من المصدر » معتبرا ذلك » مساس بالسيادة الاقتصادية للبلاد ».

وكشف مصدر من جريدة الشروق ، أن مصالح الشرطة القضائية ، تقدمت يوم الخميس صباحا لمقر الجريدة ، لكنه لكونه يوم عطلة بالنسبة للصحفيين (الجريدة لا تصدر ليوم جمعة)، فقامت بالاتصال هاتفيا بالصحفي بلقاسم حوام تطلب منه التقدم لمصالحها، قبل أن تقوم باقتياده وتقديمه أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة حسين داي بالعاصمة ، الذي قرر بدوره احالته على قاضي التحقيق الذي أمر بايداعه الحبس الاحتياطي.

كما أوضح المصدر أن بلقاسم حوام، سجن دون حضور محامي، أين يجهل لحد الان التهم الموجهة له بالضبط.

من جهته، دعت منظمة مراسلون بلا حدود الى اطلاق السراح الفوري للصحفي بلقاسم حوام، في ظل أن الدستور لا يجرم العمل الصحفي.