داعية سلفي جزائري "يحرم" الترحم على الصحفية شيرين أبو عاقلة ووصفها بالشهيدة - Radio M

داعية سلفي جزائري « يحرم » الترحم على الصحفية شيرين أبو عاقلة ووصفها بالشهيدة

Radio M | 11/05/22 14:05

داعية سلفي جزائري « يحرم » الترحم على الصحفية شيرين أبو عاقلة ووصفها بالشهيدة

دعا، الداعية عبدالفتاح زراوي حمداش ، أحد من يعرفون أنفسهم بأتباع منهج السلفية ، أتباعه لعدم الترحم على الصحفية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة، الذي اغتالتها صبيحة اليوم قوات الإحتلال الاسرائيلي، على تغطية صحفية لها بقطاع جنين،ووصفها بالشهيدة.
وتحت عنوان، « الشرع هو الشرع »، قال عبدالفتاح زاروي، في منشور له على الفايسبوك أن « صحفية الجزيرة المقتولة ظلما من طرف الكيان الصهيوني نصرانية وليست مسلمة » ولهذا  » فلا يجوز وصفها بالشهيدة ولا يحل الترحم عليها والدعاء لها بالمغفرة؛ لأنها ليست من أهل التوحيد »، مستشهدا بآيات من القرآن.
وسبق وان أدانت محكمة وهران، هذا الداعية الذي أعلن انتمائه إلى ما يسمى جبهة الصحوة الحرة السلفية الجزائرية، بسبب دعوة لإهدار دم الكاتب الصحفي كمال داود، أين طلب في بيان نشره على موقع « فيس بوك » في ديسمبر 2014 تطبيق الحد على الصحافي الجزائري بتهمة التطاول على القرآن ومحاربة الإسلام.

س.بودور