حملة إعتقالات في صفوف إطارات "الفيس" المُنحل بعد إصدار بيان صحفي - Radio M

Radio M

حملة إعتقالات في صفوف إطارات “الفيس” المُنحل بعد إصدار بيان صحفي

Radio M | 03/10/23 16:10

حملة إعتقالات في صفوف إطارات “الفيس” المُنحل بعد إصدار بيان صحفي

أوقفت المصلحة المركزية للجريمة المنظمة الأمن الوطني بالسحاولة، اعلي بن حجر، القيادي في حزب الجبهة الإسلامية للإنقاذ، المُنحل، بعد مداهمة مسكنه بولاية المدية، على إثر نشره لبيان صحفي حمل توقيعه.

وأعلن إبن علي بن حجر، عبد السلام، في منشور له عبر صفحته على الفايسبوك، أن والده “معتقل في المصلحة المركزية للجريمة المنظمة بسحاولة منذ يوم أمس 01 أكتوبر 2023”.

وأوضاف عبدالسلام، أنه شقيقه ” زكرياء توجه لزيارته في المركز لكن تم منعه من رؤية والده بحجة أنه لازال قيد التحقيق”.

وكان علي بن حجر، رئيس ما يسمى “مجلس إطارات الجبهة الإسلامية للإنقاذ”، قد وقع بيان صحافياً أدان ، فيه “الإنقسام الحاد الذي تعيشه البلاد بفعل السياسات الخاطئة، والأنانية المدمرة والجشع الامحدود في صفوف النخبة الحاكمة”، إضافة إلى إدانة “الفقر المدقع الذي مس الجزائريين في جيبوهم ومظاهرهم التي لم تعد تخفى على أحد واليأس الذي تسيس وحمل الشباب والأدمغة على مغادرة البلاد من غير رجعة عن طريق الحرقة الجماعية و الأزمة السياسية الخانقة والتضييق على الحريات واللاستقرار الذي يضرب مؤسستنا ويفتح الباب لتقويض الحياة الدستورية والدخول في متاهات الفوضى”.

كما تم في ساعات أخرى، إعتقال أحمد الزاوي عضو مجلس إطارات الجبهة الإسلامية للإنقاذ، من نفس المدينة ، ونصرالدين تركمان، وسط حديث عن حالات اعتقالات أخرى لا يعلم عددها وخلفياته

كما تم أول أمس إعتقال سعدي مبروك، المتعاطف مع الحزب المنحل، من طرف فرقة البحث والتحري للدرك الوطني ، لولاية تيارت مع تفتيش منزله العائلي، في حين لا يعلم لغاية الساعة خلفية اعتقال وموضوع التحقيق، بعدما نشر هو الأخر بيان حزب “الفيس” المنحل.

وبخصوص هذه الاعتقالات ، قال أنور هدام عبر منشور له، أنه ” في وقت يتخذ فيه رئيس الدولة السيد عبد المجيد تبون مبادرة السعي للبحث عن حل سياسي لازمة شرعية نظام الحكم في النيجر- و هو محق في ذلك و نحن نؤيده في هذا المسعى – في نفس الوقت يتم اليوم اعتقال كل من الاخوة علي بن حجر، نائب منتخب لدى البرلمان الجزائري عن مدينة لمدية (ديسمبر 1991، حيث حصل على اعلى نسبة وطنيا) و رئيس مجلس اطارات الجبهة الاسلامية للانقاذ الاصيلة، و احمد الزاوي، نائب منتخب عن احد ضواحي العاصمة الجزائر و عضو نفس المجلس، و اخرون. و ذلك اثر صدور بيان عن اطارات الجبهة بتوقيع الاخ علي بن حجر يدعو فيه إلى حوار من اجل حل ازمة شرعية نظام الحكم بالجزائر!”.

وقال انور هدام، “من خلال هذا المنشور ادعوا رئيس الدولة الى تحمل مباشرةً مسؤولية ملف المصالحة الوطنية و نزعه من يدي الرافضين لها، و سيجدنا على استعداد تام للمساهمة الى جانبه و من فوق ارض الوطن لحلحلة الملفات الشائكة لمخلفات الازمة الوطنية ، خاصة منها ذات الطابع الانساني”.

ولغاية اللحظة لم يصدر اي تعليق رسمي و امني او قضائي حول هذه الاعتقالات .