حراڨة" أمام القاضي بتهمة محاولة "الهروب من الوطن" - Radio M

حراڨة » أمام القاضي بتهمة محاولة « الهروب من الوطن »

Radio M | 22/09/20 20:09

حراڨة » أمام القاضي بتهمة محاولة « الهروب من الوطن »

 » كشفت أرقام رسمية، منذ بداية شهر سبتمبر الجاري، عن ارتفاع محسوس في عمليات الهجرة غير الشرعية، أو ما يعرف شعبيًا بـ »الحرقة »، في حين أحبطت وحدات حراس السواحل محاولات منها، سيتم تقديم أصحابها أمام العدالة بتهمة « محاولة مغادرة الإقليم الوطني بطريقة غير قانونية ».

وفي آخر المستجدات، أوقفت شرطة الحدود بميناء أرزيو في وهران، غرب البلاد، اليوم الثلاثاء، 12 مهاجرا غير شرعي من بينهم امرأة على مستوى شاطئ كائن داخل المنطقة الصناعية اعتقدوا أنه الساحل الإسباني بعدما أوهمهم منظم الرحلة بذلك.

في المقابل من ذلك، أفشلت المجموعة الإقليمية لحراس السواحل وأمن ولاية مستغانم اليوم الثلاثاء، أربع محاولات للهجرة غير الشرعية على اليابسة وفي عرض البحر وتوقيف 51 شخصا.

كما قامت الوحدات العائمة التابعة لحراس السواحل ليلة الاثنين إلى الثلاثاء باعتراض قاربين كان على متنهما 32 مرشحا للهجرة غير الشرعية في عرض البحر على بعد 12 ميلا بحريا (22 كيلومتر) شمال مستغانم و5 أميال بحرية (9 كيلومتر) شمال غرب (10 كيلومتر شرق مستغانم).

وتم تحويل الموقوفين إلى ميناء مستغانم للقيام بالإجراءات القانونية المعتادة في مثل هذه الحالات مع تفعيل البروتوكول الصحي الخاص بالوقاية من تفشي كورونا (كوفيد 19)، قبل تسليمهم للمصالح المختصة ثم تقديمهم أمام العدالة بتهمة محاولة مغادرة الإقليم الوطني بطريقة غير قانونية، يضيف المصدر ذاته.

ومن جهتها، تمكنت مصالح أمن ولاية مستغانم في وقت مبكر من نهار اليوم الثلاثاء من إحباط محاولتي هجرة غير الشرعية على اليابسة وتوقيف 19 شخصًا بينهم امرأة وقاصرين اثنين.

هذا وكشف بيان صادر عن وزارة الدفاع، أن وحدات حرس السواحل، تمكنت أثناء عمليات متفرقة في المياه الإقليمية الوطنية، خلال الفترة الممتدة من 15 إلى 19 سبتمبر الجاري، من إنقاذ 485 شخص حاولوا الإبحار بطريقة غير شرعية ليتم التكفل بهم من طرف المصالح المختصة، فيما تم انتشال 10 جثث لمهاجريين غير شرعيين غرقوا بعد انقلاب قواربهم.

وتشير محاولات إحباط عمليات الهجرة غير الشرعية، إلى تشديد إجراءات الحراسة والرقابة، ذلك عقب حادثة وصول عشرات القوارب إلى السواحل الإسبانية، وعلى متنها أكثر من 400 « حراق » جزائري أواخر شهر جويلية الماضي، ما شكل صدّمة قوية للشارع الجزائري. وقتها، قالت صحف إسبانية إن الأمر يتعلق بالموجة الأكثر كثافة التي عرفتها إسبانيا، وقدرت العدد بـ 454 مهاجر غير شرعي وصلوا إسبانيا خلال يوم واحد، بالرغم من الأزمة الصحية التي يشهدها العالم ممثلة في « كوفيد 19 ».