حراك الثلاثاء بالصّور: الأمن يُحاول إجهاض المسيرة والمتظاهرين يتمسّكون بالسلمية - Radio M

حراك الثلاثاء بالصّور: الأمن يُحاول إجهاض المسيرة والمتظاهرين يتمسّكون بالسلمية

كنزة خاطو | 13/04/21 16:04

347 vues

حراك الثلاثاء بالصّور: الأمن يُحاول إجهاض المسيرة والمتظاهرين يتمسّكون بالسلمية

تغطية: كنزة خاطو

خرج عشرات الطلبة الجامعيين رافقهم مواطنين ومواطنات، اليوم الثلاثاء، في مسيرة جابت مختلف الشوارع الرمز للحراك الشعبي.

ورفع الحراك الطلابي في مسيرته الـ 12 بعد المئة، نفس المطالب والشعارات أبرزها « دولة مدنية ليست عسكرية » إلى جانب « صحافة حرة عدالة مستقلة » و »حلّ البرلمان مسرحية المشكل يكمن في الشرعية ».

وطالب المتظاهرون باطلاق سراح جميع معتقلي الرأي خاصة ونحن في شهر رمضان، كما ردّدوا شعار « يا قضاة التلفون أين خالد تبون » و »يا زغماتي يا جبان هذا الشعب لا يُهان ».

ورفع الحراك الطلابي شعارات مناهضة لـ فرنسا كـ  » قولوا لفرنسا الثورة ماراهيش حابسة » و »نوضوا با الأولاد فرنسا راهي ولّات ».

وعلى غير العادة، حاصرت عناصر الأمن المتظاهرين، عند وصولهم إلى شارع علي بومنجل، وقامت بدفعهم إلى غاية شارع العربي بن مهيدي، ما خلّف استهجان واستياء المشاركين في المسيرة.

واعتبر متظاهرين حصرهم من طرف عناصر الأمن، محاولة لكسر سلمية الحراك وإجهاض مسيرة الطلبة، وردّدوا شعار « سلمية سلمية مطالبنا شرعية » و »نحن طلاب لسنا إرهاب ».

وحاول « راديو ام » الإستفسار عن سبب دفع وحصر المسيرة من طرف رجال الأمن، وأجاب أحد عناصر الأمن أنّ السبب يكمن في محاولة فتح الطريق أمام المركبات.

من جهة أخرى، شدّد الجامعيون على مواصلة مسيراتهم الأسبوعية، إلى أن يستجيب نظام الحكم إلى مطالبهم ومطالب الحراك الشعبي المستمر منذ سنتين.

347 vues