جمعيات ومنظمات تونسية:" أردوغان غير مؤهل لاعطاء دروس في الديمقراطية" - Radio M

جمعيات ومنظمات تونسية: » أردوغان غير مؤهل لاعطاء دروس في الديمقراطية »

Radio M | 09/04/22 12:04

جمعيات ومنظمات تونسية: » أردوغان غير مؤهل لاعطاء دروس في الديمقراطية »

أدانت، أمس، سبعة وعشرون جمعية ومنظمة تونسية، في بيان موقع،  » تدخل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، في الرابع من أفريل الجاري، في الشؤون الداخلية التونسية »، و » اعتبرته غير مؤهل لاعطاء دروس في الديمقراطية، خاصة في وقت تعد فيه تركيا من بين الدول الأكثر ااستخفافا باستقلالية القضاء، وانتهاكا لحرية التعبير، واعتداءا على الصحفيين والمدافعين عن حقوق الانسان ».
واسندت المنظمات والجمعيات ، على التقرير المستوى لمنظمة العفو الدولية لعام 2021 التي اعتربت أن « العيوب الجسيمة التي تشوب النظام القضائي » في تركيا ظلت « بلا علاج »، بينما « واجه السياسيون المعارضون، والصحفيون، والمدافعون عن حقوق الانسان، وغيرهم، تحقيقات وملاحقات قضائية وادانات لا تقوم على أساس ».
وذكرت الجمعيات والمنظمات الموقعة على البيان بأن  » تركيا في عهد الرئيس أردوغان صارت من أكثر دول العالم اعتداءا على حرية الصحافة، واصدارا لأحكام جائرة وسالبة للحرية ضد العديد من الصحفيين، بحسب ما تؤكده تقارير منظمة مراسلون بلا حدود ولجنة حماية الصحفيين ». وقد بلغ عدد الصحفيين الأتراك وزملائهم – من ذوي الاختصاصات التقنية – الذين  » صدرت ضدهم أحكام بالسجن في السنوات الست الماضية أكثر من مائتين، حسب احصاء قامت به مراسلون بلا حدود ».
من جهة اخرى، أدانت الجمعيات والمنظمات التونسية المُوقّعة عزم الحكومة التركية على تسليم ملف قضية اغتيال الصحفي السعودي جمال خاشقجي الى السلطات السعودية، ونسف المساعي والجهود الرامية منذ أكثر من ثلاث سنوات لاقامة محاكمة عادلة.
وقد أعلن وزير العدل التركي بكير بوزداغ في الفاتح أفريل أنه سيوافق على نقل الملف الى السلطات السعودية، بعدما طلب مدعي عام اسطنبول « اغلاق ملف » قضية جمال خاشقجي، الذي وقع اغتياله في 2 أكتوبر 2018 بمقر قنصلية بلاده في اسطنبول.وللإشارة، فقد استدعت وزارة الخارجية التونسية ، سفير تركيا لديها للإحتجاج على تصريحات رجب طيب أردوغان، المتعلقة بقرار قيس سعيد بحل البرلمان التونسي.
س.بودور