تونس: مظاهرات ضدّ قيس سعيد والأمن يستعمل الغاز المسيل للدموع - Radio M

تونس: مظاهرات ضدّ قيس سعيد والأمن يستعمل الغاز المسيل للدموع

Radio M | 10/10/21 13:10

تونس: مظاهرات ضدّ قيس سعيد والأمن يستعمل الغاز المسيل للدموع

عرفت تونس مظاهرات شعبية ضدّ قرارات الرئيس قيس سعيد وإجرائته الاستثنائية التي أقرّها يوم 25 جويلية 2021.

وشارك في المظاهرات آلاف التونسيين حسب وسائل إعلام، ذلك بشارع الحبيب بورقيبة الذي أغلقت مداخله عناصر الأمن.

وحاول المتظاهرون كسر الحواجز الأمنية إلا أنّ عناصر الأمن أطلقت الغازات المسيلة للدموع حسب ما أفاد به موقع « نسمة » التونسي، كما عرفت المظاهرات مشاحنات بين المحتجين وقوات الأمن.

وردّد المتظاهرون شعارات مناهضة لما أطلقوا عليه « انقلابا على الدستور »، كما رفعوا شعارات مطالبة برحيل قيس سعيد.

للتذكير، اتخذ الرئيس التونسي قيس سعيد يوم 25 جويلية 2021 جملة من  القرارات غير المنتظرة، حيث أقرّ تجميد أعمال البرلمان لثلاثين يوما وإقالة رئيس الحكومة هشام المشيشي وتولي السلطة التنفيذية بنفسه.

وفي 24 أوت 2021، قرّر سعيد تمديد هذه الإجراءات الإستثنائية، ما خلق جدلا واسعا في تونس، ويستمرّ إلى غاية اليوم على ارغم من تعيينه لرئيسة حكومة جديدة.