تغطية التلفزيون العمومي لوصول الخضر إلى الجزائر تتحوّل إلى سخرية ومادّة دسمة لـ الميمرز - Radio M

تغطية التلفزيون العمومي لوصول الخضر إلى الجزائر تتحوّل إلى سخرية ومادّة دسمة لـ الميمرز

Radio M | 20/12/21 12:12

تغطية التلفزيون العمومي لوصول الخضر إلى الجزائر تتحوّل إلى سخرية ومادّة دسمة لـ الميمرز

كنزة خـاطو

تحوّل البث المباشر « الحصري » لوصول أشبال الماجيك بوقرة إلى أرض الوطن، عبر تلفزيون المؤسسة العمومية الجزائرية، إلى سخرية ومادّة دسمة لـ « الميمرز » على مواقع التواصل الاجتماعي.

كعادته تحصّل التلفزيون العمومي الجزائري على حصرية بثّ مباشر لوصول الفريق الوطني لمطار هواري بومدين، الحدث الذي ينتظره ملايين المشاهدين الجزائريين لمتابعة جميع أجواء وكواليس وتفاصيل قدوم أبطالهم وتجوّلهم في العاصمة حاملين كأس العرب.

لكن مع الأسف، صُدم المشاهدون برداءة البثّ وضبابية الصورة إلى جانب انقطاع التغطية المباشرة، فالصور قاتمة وملامح اللاعبين غير واضحة.

في البداية، استنكر رواد مواقع التواصل الاجتماعي رداءة المباشر وانتظروا أن يتمّ تصليح العطل التقني، لكن سرعان ما تحوّل الأمر إلى سخرية « جادّة » على منصات الفايسبوك، تويتر انستغرام وتيكتوك.

الصورة القاتمة وغير الواضحة عادت بالمدونين و »الميمرز » الجزائريين إلى عهد المسلسل الشهير « الكواسر » تارة، وإلى فترة العشرية السوداء والبرنامج الرياضي الشهير « من الملاعب » الذي يعود إلى تسعينيات القرن الماضي تارة أخرى.

التهبت صفحات وحسابات رواد مواقع الاجتماعي، وتنافس المتنافسون في أكثر منشور وصورة ساخرين وأقربهما إلى زمن المشاهد التي بثّتها « اليتيمة »، بداية من صور اللاعبين داخل مطار هواري بومدين إلى وصولهم لكبرى شوارع العاصمة.

من جهة أخرى قارن رواد هذه المنصات صور البثّ في قطر البلد المنظم لكأس العرب وبين بثّ التلفزيون العمومي : « وكأننا في زمن آخر » هكذا علّق الجزائريون. ليس هذا فحسب بل قارنوا بين صورة التلفزة الوطنية التي تملك أحدث المعدّات والإمكانيات المادية وبين البث المباشر العالي الجودة الذي صوّره هواة التيكتوك والإنستغرام.

وانتشر هاشتاغ #أوقفوا_مهزلة_Entv على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث وصف روادها البث المباشر لمؤسسة التلفزيون العمومي بالمهزلة، معتبرين أنّها أفسدت فرحة وطنية بطريقة سهلة وبسيطة.

كذلك، كتب إعلاميون من بينهم الصحفي الذي عمل في مؤسسة التلفزيون العمومي « جمال معافة » عن رداءة الصورة المباشرة، أين أشار إلى أنّ « التعيينات على مستوى المؤسسات التي لا تتم على أساس الكفاءة تضر بالبلد و تتسبب في إفساد صورة هذا الوطن الجميل الذي يزخر بمقدرات كبيرة ».

من جهة أخرى، تفاعل الجزائريون مع أسئلة صحفي المؤسسة العمومية الذي وجّه سؤالا « غريبا » للبطل « بلعمري » قائلا: « ما هو إحساسك اليوم وأنت الذي كنت ستعمل كعون أمن في ميترو الجزائر » ! ليُجيبه بلعمري « خدام الرجال سيدهم ».

ولم تقدّم مؤسسة التلفزيون العمومي أية توضيحات أو بيان لتردّ فيه على الانتقادات التي طالتها بعد تغطيتها « الرديئة » لقدوم الفريق الوطني بعد تتوجيه بجدارة بلقب كأس العرب فيفيا 2021.