تبون يوجه رسائل للمعارضين في الخارج بمناسبة لقائه الجالية الجزائرية في إيطاليا - Radio M

تبون يوجه رسائل للمعارضين في الخارج بمناسبة لقائه الجالية الجزائرية في إيطاليا

Radio M | 28/05/22 16:05

تبون يوجه رسائل للمعارضين في الخارج بمناسبة لقائه الجالية الجزائرية في إيطاليا

قال الرئيس عبد المجيد تبون أمام الجالية الجزائرية في إيطاليا أنه السلطة « بصدد مراجعة نفسها ومراجعة المؤسسات » معتبرا « لا شيئ يصلح لجزائريين غير الديمقراطية » لكنه عاد مجدد لعبارة « الديمقراطية المسؤولة » التي يحبذها كثيرا المسؤولون الجزائريون.

ودعا تبون المعارضين في الخارج، كما يظهره الفيديو الذي نشرته مصالح رئاسة الجمهورية في صفحتها الرسمية على فيبسبوك، ل »العودة لوعيهم » معتبرا بعض الجزائريين المقيمين في الخارج تستعملهم الدول التي يقيمون فيها وقال في هذا الاطار « مالازمش لأنك تكره واحد تمشي تكسر بلادك.. إكره لي حبيت ما تكرهش بلادك وما تخليهمش يستعملوك » ثم أضاف « اليوم بعض الناس راهم في دول أخرى يستعمولونهم… »

وفي إشارة ضمنية للخرجة الأخيرة للصحفي النشط، هشام عبود، من مدينة العيون الصحراوية، قال تبون « من أجل شيئ بسيط يبيع بلاده ويسب بلاده ويسب رئيس بلاده… ما فائدته من ذلك؟ هل ستدفن عندهم؟ ما يتدفنش بالسيف عليه يدخل »… وأضاف تبون أن هؤلاء أن « الضقية ليست قضية يعاقب أو لا يعاقب.. هؤلاء يعاقبهم ضميرهم فقط » في إعتراف ضمني أن الاعتقالات الجارية حاليا والتصنيف الذي خصص لعدد من النشطاء في الخارج كإرهابين، لا ينفع في السياسة.

وفي المقابل دعا تبون الجالية الجزائرية المقيمة في إيطاليا للتفاوض مع شركائهم الايطاليين الاقامة مشاريع مشتركة، قائلا « واش يمنعكم من إنشاء بنك إيطالي جزائري »؟ وتأتي هذه الدعوة لإنشاء بنك إيطالي جزائري في إيطاليا بعد قرابة 20 سنة من توقف تجربة إنشاء البنوك الخاصة الجزائرية، بعد غلق بنك « الخليفة » و »يونين بنك » و »سيا بنك »… وسجن أصحابها. كما فشلت محاولات خوصصة بعض البنوك العمومية، على رأسها القرض الشعبي الجزائري

م.إ