بكالوريا كورونا.. جدل مستمر حول "السلم التربوي" - Radio M

بكالوريا كورونا.. جدل مستمر حول « السلم التربوي »

Radio M | 14/10/20 09:10

بكالوريا كورونا.. جدل مستمر حول « السلم التربوي »

لا يزال قرار وزارة التربية، باعتبار كل مترشح في شهادة البكالوريا تحصل على معدل عام يساوي أو يفوق 9 من 20 ناجحًا، يُثير الكثير من الجدل أوساط الشارع الجزائري، وسط مطالب بالعدول عن هاته الخطوة، كونها « مساسا بسمعة الشهادة الجزائرية ».

في السياق، عبّرت نقابة مفتشي التربية، عن رفضها لقرار وزارة التربية الوطنية، بالتخفيض في معدل النجاح في امتحان شهادة البكالوريا، مناشدة رئيس الجمهورية للتدخل العاجل من أجل إبطاله.

وأفاد بيان للنقابة، أن « هذا القرار على غرار باقي القرارات المتخذة من طرف وزارة التربية الوطنية، يعد قرارًا ارتجاليا غير مدروس »، رغم « مزاعم الوصاية بتوسيع الاستشارة مع الشركاء الاجتماعيين، من خلال جلسات الحوار الشكلية التي تعقدها معهم، والتي تهدف أساسا إلى إضفاء الطابع الاستشاري التشاركي في اتخاذ مثل هذه القرارات ».

وتساءلت النقابة عن الدوافع والخلفيات الحقيقية، التي أدت بالوزارة إلى اتخاذ هذا القرار، معتبرة أنّ « التبريرات المقدمة واهية ومضللة للرأي العام ».

وتابعت: « لا يمكن التستر وراء الجائحة، نظرا لأن المواضيع المقدمة في الامتحان اقتصرت على الفصلين الدراسيين الأول والثاني من السنة الدراسية المنصرمة ».

واعتبرت النقابة أنّ القرار يندرج ضمن « السعي لتحقيق السلم التربوي، على حساب مدرسة النوعية التي نسعى للنهوض بها »، مشددة على أن أنّ « مثل هذه القرارات الموصوفة بغير المسؤولة لا ترمي إلا لتكريس الرداءة وتشجيعها في قطاع التربية الوطنية، وتؤدي إلى مزيد من التدني في مستوى التعليم والمساس بمصداقيته ».

وذكرت أيضا بموقفها السابق الرافض للقرار المتخذ في نهاية السنة الماضية، والقاضي بتخفيض معدلات الانتقال من مستوى دراسي لآخر، لافتة إلى « ما ينجر عن ذلك من انعكاسات وخيمة على قطاع التربية في الجزائر ».

وقبل أيام، أعلن وزير التربية، محمد واجعوط، أن « القرار جاء إتماما للترتيبات والإجراءات الاستثنائية المتعلقة بتنظيم الامتحانات المدرسية دورة 2020 في ظل انتشار جائحة كورونا (كوفيد-19)، والتي تمثلت في إلغاء امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي وتأجيل امتحاني شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا إلى الأسبوع الثاني والثالث من شهر سبتمبر 2020 واقتصار مواضيع الامتحانين على حصيلة الدروس التي تلقاها التلاميذ حضوريا في الأقسام مع أساتذتهم خلال الفصلين الأول والثاني ».

ويرتقب الإعلان عن نتائج امتحان شهادة البكالوريا دورة 2020 اليوم الأربعاء 14 أكتوبر الجاري، بداية من الساعة الثالثة بعد الزوال، حيث بلغت نسبة النجاح الوطنية 55.30 بالمائة.

واحتلت شعبة الرياضيات المرتبة الأولى وطنيًا بـ 80.22 بالمائة، وشعبة لغات أجنبية بنسبة 67.78 بالمائة، وشعبة تقني رياضي 58.48 بالمائة، وشعبة العلوم التجريبية 56.97 بالمائة، وشعبة آداب وفلسفة 52.60 بالمائة، فيما تذيلت شعبة تسيير واقتصاد نسب الترتيب بـ38.09 بالمائة.

وأكّدت وزارة التربية أنّه يمكن للناجحين الاطلاع على النتائج عبر فضاء الأولياء بالنسبة للمتمدرسين والقناة السابعة (المعرفة)، وعن طريق الرسائل القصيرة في الهواتف النقالة مجانا للمتعاملين الثلاث.