بعد "سيال" و"مترو الأنفاق".. الجزائر تُراجع عقودها مع شركات فرنسية - Radio M

بعد « سيال » و »مترو الأنفاق ».. الجزائر تُراجع عقودها مع شركات فرنسية

Radio M | 21/09/20 12:09

بعد « سيال » و »مترو الأنفاق »..  الجزائر تُراجع عقودها مع شركات فرنسية

قرّرت الجزائر إعادة النظر في عقود أبرمتها قبل سنوات مع شركات فرنسية لتسيير بعض القطاعات، منها شركة المياه والتطهير للجزائر « سيال »، وتلك المكلفة بتسيير وصيانة مترو الأنفاق بالعاصمة.

في السياق، كشف بيان لمؤسسة مترو الجزائر، عن عدم تجديد التعاقد مع شركة « أراتيبي باريس » الفرنسية المكلفة بتسيير وصيانة مترو أنفاق العاصمة منذ نحو 9 سنوات، والذي ينتهي رسميا في 31 أكتوبر المقبل.

وأوضح البيان، أن عقد الشركة الفرنسية لن يتم تجديده، وستحل محلها أخرى جزائرية مائة بالمائة مملوكة لمؤسسة مترو الجزائر.

وطمأنت بأن جميع علاقات العمل الحالية ستستمر مع الشركة الجديدة، مع الاحتفاظ بنفس الرواتب والحقوق والمزايا الاجتماعية للعمال.

وأوقفت السلطات العمومية نشاط مترو الأنفاق، منذ نهاية شهر مارس الماضي، ضمن تدابير وقائية لمنع تفشي وباء كورونا، ولم تحدد بعد تاريخ إعادة فتحه أمام المسافرين، مع العلم أنه يتوفر على خطين يربطان وسط المدينة بضاحيتيها الشرقية والجنوبية وتجري عليهما حاليا عمليات توسعة.

ويأتي قرار عدم تجديد العقد مع الشركة الفرنسية، بالتوازي مع إنهاء وزير الموارد المائية، أرزقي براقي مهام المدير العام لشركة المياه والتطهير للجزائر « سيال »، الفرنسي « بريس كابيبال »، عقب انتهاء تحقيقات في أزمة مياهٍ خانقة عرفتها البلاد مع عيد الأضحى.

وأوفدت الوزارة لجنة تحقيق للشركة مكوّنة من مفتشين وزاريين، انتهى تقريرها إلى وجود عجز كبير في تسيير وتوزيع المياه على مستوى الجزائر العاصمة وتيبازة.