بعد تفعيل اتفاقية النقل البحري المعلقة منذ 1998..تركيا تعلن عن فتح قنصليتين جديدتين بوهران و قسنطينة - Radio M

بعد تفعيل اتفاقية النقل البحري المعلقة منذ 1998..تركيا تعلن عن فتح قنصليتين جديدتين بوهران و قسنطينة

Radio M | 27/10/21 10:10

بعد تفعيل اتفاقية النقل البحري المعلقة منذ 1998..تركيا تعلن عن فتح قنصليتين جديدتين بوهران و قسنطينة

أعلنت، سفيرة دولة تركيا بالجزائر، « ماهينور غوكتاس » أول أمس، عن فتح ثالث قنصلية لبلادها في الجزائر، بعاصمة غرب البلاد وهران، وذلك بعد إشرافها على فتح قنصلية ثانية شرق البلاد بولاية قسنطينة.

وقال السفيرة، خلال لقائها مع عدد من المتعاملين الخواص ، بمقر غرفة التجارة والصناعة بقسنطينة، أن  » فتح قنصلية بوهران قريبا ستضاف إلى مراكز التأشيرة الموجودة حاليا بالجزائر وستمكن من الإسراع في عملية منح التأشيرة ».

وقالت السفيرة، أن  » إسطنبول، فهمت جيدا رسالة الرئيس عبد المجيد تبون، الخاصة بالاستثمار في الجزائر الجديدة ، بمحور يرتكز على تنويع الإقتصاد ».

هذا، وكان الرئيس عبد المجيد تبون، قد « دافع على التقارب الجزائري التركي »، ومقلّلا من تلك  » المخاوف المتعلقة بالإسلام السياسي »  خلال لقاء مع جريدة « لوبينيون » الفرنسية ، وفي إشارة إلى التيار الإخواني التي يتزعم ويرعى قيادته الدولية، الرئيس التركي طيب رجب أردوغان. كما وصف الرئيس تبون في حواره مع مجلة « لوبوان » الفرنسية العلاقات بين البلدين بـ « ّالممتازة » وقال إن  » تركيا استثمرت قرابة 5 ملايير دولار دون أي مطالب سياسية مقابل ذلك ».

وخاطب عبد المجيد تبون، وزير الخارجية التركي خلال استقباله بقصر الرئاسة أن  « تركيا دولة صديقة، ودولة عظمى ومحسودة على ذلك، والعلاقات بين الجزائر وتركيا علاقات حميمة.. » منتصف شهر جويلية من العام المنصرم.

وكانت الجزائر قد صادقت منتصف السنة الجارية، على الاتفاق حول النقل والملاحة البحرية بين الحكومتين الموقع بالجزائر في فبراير 1998، حسب ما جاء في الجريدة الرسمية، والذي يسمح على « تشجيع مشاركة سفن الجزائر وتركيا في نقل الركاب والبضائع بين البلدين وعدم عرقلة السفن الحاملة راية الطرف الآخر من القيام بنقل البضائع بين موانئ بلدي الطرفين وبين موانئ بلدان أخرى » ، وكذا  » التعاون على إزالة جميع العوائق التي تحول دون تطور تنمية التبادلات البحرية بين البلدين » ، إلى جانب  » إعفاء شركتيهما البحريتين من دفع كل ضريبة و/أو رسم يتعلق بالنقل البحري وكذا بالنشاطات المرتبطة به والتي تمارسها شركة بحرية على إقليم الطرف المتعاقد الآخر ». 

سعيد بودور