بدعم من جي مونيتيك، تتعهد ماسيرفي بنشر وحدات طرفية للدفع الإلكتروني على كامل شبكتها الوطنية. - Radio M

بدعم من جي مونيتيك، تتعهد ماسيرفي بنشر وحدات طرفية للدفع الإلكتروني على كامل شبكتها الوطنية.

Radio M | 23/11/22 07:11


تعلن اليوم ماسير شركة التأمين على الأشخاص، وبدعم من جي مونيتيك، التزامها بتعميم الدفع الإلكتروني على مستوى كل قنواتها للبيع من خلال نشرها عما قريب لوحدات طرفية للدفع الإلكتروني في شبكة وكالاتها على التراب الوطني، والتزامها أيضا بترقية الدفع على الإنترنت الذي هو قيد التشغيل منذ سنة 2017.

يندرج هذا الإعلان في إطار الجهود الدائمة لماسير في لرقمنة عملياتها، تماشيا مع توصيات السلطات الوطنية، طبقا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية بخصوص تطوير الاقتصاد الوطني وترقية الدفع الافتراضي.

في هذا الصدد، ستتابع ماسير في، شركة التأمين على الأشخاص، التزامها بتطوير الاقتصاد الرقمي مع تحديد هدف أولي يتمثل في تسهيل مسار التأمين للمستهلك الجزائري وتنويع وسائل الدفع الموضوعة تحت تصرفه. علاوة على ذلك، يهدف تطوير الوحدات الطرفية للدفع الإلكتروني أيضا إلى المساهمة في بنكنة الاقتصاد الوطني.

بمساعدة جي مونيتيك، وهي مؤسسة ضبط ومتعامل مركزي مكلف بترقية وسائل دفع إلكتروني فعالة، سيتم تعميم استعمال الوحدات الطرفية للدفع الإلكتروني وتنظيمها عبر كل شبكة ماسير في.

« إننا نرغب في تحقيق سهولة الوصول إلى عرض التأمين في الجزائر وتمكين المؤمن عليهم لشركة ماسير في وإلى كل الزبائن للاستفادة من العديد من قنوات الدفع عبر التراب الوطني. هذا سيسمح إن شاء الله بتطوير بلدنا حسب توجيهات أعلى السلطات الوطنية والارتقاء بها إلى مصاف الدول النامية. يدا في اليد، متعامل خاص وهو ماسير في، مع أحد الفاعلين العموميين الرئيسيين، جي مونيتيك، سيتعاونان من خلال مبادرات مفيدة سواء لراحة المواطن أو للتنمية الاقتصادية للبلد »، حسب تصريح السيد محمـد حكيم سوفي، الرئيس المدير العام لماسير في.

« تحمل جي مونيتيك على عاتقها التزاما بمرافقة المتعاملين الناشطين مثل ماسير في، لتعبئة وسائل الدفع عبر التراب الوطني. يأتي هذا التعاون لتعزيز العمليات التي تقوم بها جي موينيتك مع مؤسسات أخرى، مكملة العرض الوطني الموجود، وتضمن للمؤسسات، من بينها ماسير في، ولزبائنهم، نظام دفع ذو جودة ».