بالصور.. الوقفة التضامنية الـ 5 مع الصحفي المعتقل خالد درارني ومطالب بالإفراج عنه - Radio M

بالصور.. الوقفة التضامنية الـ 5 مع الصحفي المعتقل خالد درارني ومطالب بالإفراج عنه

Radio M | 21/09/20 20:09

بالصور.. الوقفة التضامنية الـ 5 مع الصحفي المعتقل خالد درارني ومطالب بالإفراج عنه

بمشاركة حقوقيين، طلبة وناشطين سياسين من الحراك، نظّم صحافيون، خامس وقفة تضامنية مع الصحفي المعتقل، خالد درارني (40 عامًا)، لدعوة السلطة إلى الإفراج عنه.

وكما جرت العادة، تجمّع العشرات من الصحافين منتصف نهار اليوم الاثنين 21 سبتمبر، بدار الصحافة الطاهر جاووت، بالجزائر العاصمة، رافعين لافتات رُسمت عليها صورة زميلهم المعتقل وهتفوا مطولًا « خالد درارني صحفي حر » و »عدالة حرة صحافة مستقلة »، بالإضافة إلى « حرورا الصحافة »، ومطالب أخرى تدعو لتكريس وضمان حرية التعبير.

وشهدت الوقفة مشاركة المحامي والحقوقي، مصطفى بوشاشي، والناشط السياسي سمير بلعربي، وأسماء أخرى، دعوا بدورهم إلى الإفراج عن المعتقلين عبر هتاف « أطلقوا المساجين ».

وكانت محكمة الاستئناف لمجلس قضاء الجزائر، أصدرت يوم 15 سبتمبر الجاري، حكمًا بالسجن عامين مع النفاذ، في حق الصحفي خالد درارني الذي جرى توقيفه على هامش تغطيته لمسيرة بالعاصمة الجزائر، في شهر مارس 2020؛ بتهمتي « التحريض على التجمهر غير السلمي » و « المساس بالوحدة الوطنية ».

وتأتي هذه الوقفة التضامنية الخامسة، في وقت يتواصل فيه التضامن الدولي مع درارني، من خلال بيانات صحافية وتسجيلات فيديو لإعلاميين من جنسيات مختلفة، بالإضافة إلى إعلان لجنة مساندته، على استمرارها في الاحتجاج إلى غاية الإفراج عنه، معتبرة أن قرار « سجنه سياسي » ويتحمل مسؤوليته رئيس الدولة عبد المجيد تبون.

لكن في الجهة المقابلة، قال تبون في تصريحات بُثت سهرة الأحد، على هامش لقائه مع وسائل الإعلام المحلية أن: « قضية درارني لا علاقة لها بحرية التعبير، منتقدا منظمة « مراسلون بلا حدود » التي قال إنها تنشغل كثيرا بالوضع في الجزائر، دون دول أخرى، وفق قوله.