الصحراء الغربية: سانشيز يتفادى مصطلح "الحكم الذاتي" ويؤيّد "حلّ سياسي مقبول" .. هل غيّر موقفه ؟ - Radio M

الصحراء الغربية: سانشيز يتفادى مصطلح « الحكم الذاتي » ويؤيّد « حلّ سياسي مقبول » .. هل غيّر موقفه ؟

Radio M | 23/09/22 16:09

الصحراء الغربية: سانشيز يتفادى مصطلح « الحكم الذاتي » ويؤيّد « حلّ سياسي مقبول » .. هل غيّر موقفه ؟

قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز ، أمس الخميس إن إسبانيا تؤيد « حل سياسي مقبول للطرفين » فيما يتعلق بالصحراء الغربية، متفاديًا استخدام مصطلح « الحكم الذاتي » في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة.
وأضاف سانشيز: « نؤيد تماما عمل المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة، وهو العمل الذي نعتبره حاسما للغاية »، مشيرا إلى أنّ « إسبانيا ستواصل دعم سكان الصحراء الغربية في مخيمات اللاجئين كما فعلت دائما، بصفتها المانح الدولي الرئيسي للمساعدات الإنسانية في هذا السياق ».
وتساءل مراقبون ما إذا كان رئيس الوزراء الإسباني قد غيّر خطابه وموقفه بخصوص قضية الصحراء الصحراء الغربية، بعد ستة أشهر مضت على تغيير موقفه بشأن الصحراء الغربية ودعمه العلني لمقترح المغرب القاضي بمنح حكم ذاتي للصحراء الغربية، الأمر الذي أثار غضب الجزائر وخلّف ردود أفعال حادة على غرار استدعاء السفير الجزائري بمدرير وتعليق معاهدة الصداقة والجوار وكذا تعليق المبادلات التجارية.
وفي مارس 2022، قال رئيس الحكومة الإسبانية بيدرو سانشيز، في رسالة رسمية موجهة للعاهل المغربي الملك محمد السادس إنه « يعترف بأهمية قضية الصحراء بالنسبة إلى المغرب »، بالتالي فإن إسبانيا تعتبر مبادرة الحكم الذاتي التي تقدم بها المغرب في عام 2007 بمثابة الأساس الأكثر جدية وواقعية ومصداقية من أجل تسوية الخلاف ».
وقالت رئاسة الجمهورية ردّا على الموقف الإسباني، بأن « السلطات الإسبانية باشرت حملة لتبرير الموقف الذي تبنته إزاء إقليم الصحراء، والذي يتنافى مع التزاماتها القانونية والأخلاقية والسياسية كقوة مديرة للإقليم ».
استدعت الجزائر سفيرها لدى مدريد للتشاور، كما أعلنت شركة المحروقات الوطنية سوناطراك، رفع أسعار الغاز الذي تصدره إلى إسبانيا إلى جانب تعليق معاهدة « الصداقة والجوار » مع المغرب.