الذكرى المزدوجة لـ 20 أوت: الأفافاس تدعو القوى الوطنية لإطلاق مسار سياسي يعيد الثقة للجزائريين - Radio M

الذكرى المزدوجة لـ 20 أوت: الأفافاس تدعو القوى الوطنية لإطلاق مسار سياسي يعيد الثقة للجزائريين

Radio M | 16/08/22 22:08

الذكرى المزدوجة لـ 20 أوت: الأفافاس تدعو القوى الوطنية لإطلاق مسار سياسي يعيد الثقة للجزائريين

دعت جبهة القوى الإشتراكية « الأفافاس » « كلّ الجزائريات و الجزائريين لحضور الأنشطة المخلدة للذكرى المزدوجة الـ67 لهجمات الشمال القسنطيني و الـ 66 لانعقاد مؤتمر الصومام.

وقالت الأفافاس في بيانٍ لها، إنّ « هذه الذكرى ستكون لحظة للتأمل ولاستحضار عبقرية الشعب الجزائري وتصميمه وتضحياته خلال ثورة التحرير الوطني »، مشيرة إلى أنّ  » هذه المناسبة ستكون موعدا لحشد القوى الوطنية الحية لإطلاق مسار سياسي يعيد الثقة والأمل للشعب الجزائري ».

وأطلقت الأفافاس على نشاطها الخاص بالذكرى 67 لهجمات الشمال القسنطيني والـ 66 لانعقاد مؤتمر الصومـام الموافقة لـتاريخ 20 أوت من كل سنة شعار  » أوفياء لروح الاستقلال « .

كما سطّر الحزب نشطاته ليومي الجمعة و السبت 19 و 20 أوت 2022 ببلدية أوزلاقن، ولاية بجاية.

حيث سينظّم خلال اليوم الأوّل تجمعًا بمقر فرع الأفافاس بأوزلاقـــن، ووضع إكليل من الورود ترحما على أرواح شهداء الثورة التحريرية بمقبرة الشهداء بإغزر أمقران وبمربع شهداء الربيع الأسود، إلى جانب ندوة ونقاش تحت عنوان  » روح الصومام للحفاظ على الدولة الوطنية و تجسيد الدولة الديمقراطية و الاجتماعية  » بمقر فرع الأفافاس بأوزلاقــن و من تنشيط أعضاء من القيادة الوطنية.

أمّا خلال اليوم الثاني، يُنظّم الحزب تجمّعًا أمام الصرح التاريخي لـ : إفــري أوزلاقن، ثمّ وضع إكليل من الورود أمام النصب التذكاري لمؤتمر الصومام بإفري.