الحكُومة التُونسية تُقرر رفع أسعار المحرُوقات للمرة الخامسة خلال 2022 - Radio M

الحكُومة التُونسية تُقرر رفع أسعار المحرُوقات للمرة الخامسة خلال 2022

Radio M | 24/11/22 14:11

الحكُومة التُونسية تُقرر رفع أسعار المحرُوقات للمرة الخامسة خلال 2022

قرَّرت الحكومة التونسية بداية من اليوم ، زيادة خامسة في أسعار المحروقات ، في إطار برنامج تعديل أسعار البترول، حيث أعلن بيان مشترك لكل من وزارة الطاقة والمناجم ووزارة التجارة وتنمية الصادرات، الزيادة في أسعار المحروقات بدءا من اليوم الخميس، تُعد الخامسة من نوعها في ظرف سنة.

وأرجعت الوزارتان هذا القرار، لما تشهده السوق العالمية للطاقة من اضطرابات تتعلق بتقلص الإمدادات، وارتفاع كلفة التزود بالمواد البترولية منذ بداية السنة، ليرتفع معدل السعر بالنسبة لخام البرنت وفق توقعات السوق إلى 100 دولار للبرميل بحلول نهاية العام من 89 دولارا حاليا.

وشمل التعديل أسعار البنزين الرفيع الخالي من الرصاص ليصبح في حدود 2.525 دينارا (78 سنتا) للتر الواحد بزيادة 125 مليما، والغازوال (السولار) دون كبريت ليبلغ 2.205 دينارا (68 سنتا) للتر الواحد بزيادة 152 مليما.

كما صعد سعر الغازوال العادي إلى 1.985 دينارا (61 سنتا) للتر أما البنزين الخالي من الرصاص « الممتاز » إلى 2.855 دينارا (88 سنتا) للتر بزيادة 125 لكليهما.

بينما تم الزيادة في سعر الغازوال (السولار) بدون كبريت « الممتاز » إلى 2.550 دينارا (79 سنتا). بينما أكدت الوزارتان أن أسعار مادتي بترول الإنارة وغاز البترول المنزلي لم يطرأ عليهما أي تغيير.

وكانت الحكومة التونسية قالت في وقت سابق، إن كل زيادة بدولار واحد في البرميل يترتب عليها حاجيات تمويل إضافية لمنظومة المحروقات والكهرباء والغاز بحوالي 140 مليون دينار (43.8 مليون دولار) في السنة.

ورفعت تونس أسعار المحروقات في أربع مناسبات سابقة خلال السنة الجارية، كانت الأولى في الأول من فبراير، والثانية في الأول من مارس، والثالثة فكانت في 14 أبريل، فيما كانت الرابعة منتصف سبتمبر الفارط وفي كل مرة تتم الزيادة ما بين 50 و100 مليما.