الجزائر تدعو لبعث مهرجان "مُقار" التاريخي بين تندوف وموريتانيا المتوقف منذ 1975 - Radio M

الجزائر تدعو لبعث مهرجان « مُقار » التاريخي بين تندوف وموريتانيا المتوقف منذ 1975

Radio M | 15/09/22 11:09

الجزائر تدعو لبعث مهرجان « مُقار » التاريخي بين تندوف وموريتانيا المتوقف منذ 1975

دعت الجزائر موريتانيا، وعلى لسان الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمن، الى إحياء موسم المُقار السنوي الذي يجمع سكان تندوف بالموريتانيين والمتوقف منذ 1975 ، وذلك في كلمة له خلال أشغال الجنة المشتركة الجزائرية-الموريتانية، المنعقدة بالعاصمة نواكشوط.

حيث دعا بن عبدالرحمن في كلمته إلى إحياء مهرجان « المُقار » السنوي، المتوقف منذ سبعينيات القرن الماضي، والذي يعد مناسبة ثقافية واقتصادية يلتقي فيها أهالي المناطق الحدودية الموريتانية الجزائرية.

واعتبر أيمن عبد الرحيم أن إبراز التاريخ المشترك بين موريتانيا والجزائر الذي تزخر به المخطوطات الموريتانية سيشكل معلما في درب علاقات البلدين الثنائية، ويزيدنا تحفيزا وينمي فينا عزيمة بناء حاضر نتطلع عبره للمستقبل متفائلين ومستبشرين.

وأضاف الوزير الأول خلال كلمته في افتتاح أشغال اللجنة العليا الكبرى الموريتانية الجزائرية في نسختها التاسعة عشرة، إن التطور اللافت الحاصل في العلاقات بين البلدين تجسد في مجالات عديدة، وزادها فتح معبر حدودي مشترك توسعا وتنوعا، حيث أصبح جسرا للتواصل الإنساني والثقافي بين المناطق الحدودية.

وأردف قائلا إن افتتاح المعبر تبعه إنجازان آخران هما اللجنة الثنائية الحدودية ومشروع الطريق البري تندوف ازويرات الذي طالما انتظره البلدان وسيكتسي طابعا استيراتيجيا يرتقي بالشراكة بين البلدين إلى مستوى من الاندماج والتكامل طالما انتظره الشعبان الشقيقان.

وأوضح الوزير الأول أن المبادلات التجارية بين موريتانيا والجزائر وصلت خلال السنة الماضية37,3 مليون دولار في وتيرة تصاعدية يرى أنه ينبغي تعزيزها من خلال إزالة العوائق وتحقيق المرافقة والتسهيلات من الجانبين.