اعترفت بأن الجزائر تعيش الموجة الثانية: الحكومة تستبعد غلق المدارس - Radio M

Radio M

header-ad

اعترفت بأن الجزائر تعيش الموجة الثانية: الحكومة تستبعد غلق المدارس

Info Radio M | 21/11/20 13:11

اعترفت بأن الجزائر تعيش الموجة الثانية: الحكومة تستبعد غلق المدارس

استبعد الوزير الأول عبد العزيز جراد، اليوم السبت 21 نوفمبر، غلق المؤسسات التعليمية، بعد تسجيل ارتفاع في عدد الإصابات اليومية بفيروس كورونا.

وقال على هامش إشرافه على إطلاق الحملة الوطنية للتشجير من ولاية تيبازة، إنّه « لن يتم غلق المدارس لأنه لا توجد أي دولة أغلقت المؤسسات التربوية ».

ودعا الوزير الأوّل إلى ضرورة احترام تطبيق البروتوكول الصحي في المدارس والثانويات والجامعات، مطالبًا من « كل النقابات والمسؤولين على المنظومة التربوية أن يتحدوا للحفاظ على أبنائنا ».

واعتبر المتحدث في تعليقه على الارتفاع في الإصابات اليومية لكورونا، أن الموجة الثانية عالميّة مسّت تقريبًا كل الدول العالم »، موضحا أنّ ما تسجّله الجزائر يوميًا أقل بكثير مقارنة بدول أخرى.

وعن اللقاح المضاد لفيروس كوفيد 19، أشار جراد إلى موجود اتصالات مع مختلف المخابر لاقتناء اللقاح ضد كورونا، مؤكدا: « لن نقتني اللقاح إلّا بعد التأكد كليًا من فعاليته والدولة تثق في علمائها وستأخذ بآرائهم في اختيار اللقاح المناسب ».

Auteur