ألمانيا على خطى إسبانيا...اعتراف للمغرب بمقترح الحكم الذاتي على الشعب الصحراوي - Radio M

ألمانيا على خطى إسبانيا…اعتراف للمغرب بمقترح الحكم الذاتي على الشعب الصحراوي

Saïd Boudour | 25/08/22 15:08

ألمانيا على خطى إسبانيا…اعتراف للمغرب بمقترح الحكم الذاتي على الشعب الصحراوي

أعلن بيان مشترك موقع بين وزيرا خارجية ألمانيا والمملكة المغربية ، نشره موقع وزارة الخارجية الألمانية اليوم الخميس، عن دمع ألمانيا الاتحادية لمقترح الحكم الذاتي للمغرب في تسوية النزاع حول الصحراء الغربية.

وقالةالبيان المشترك أن  » ألمانيا تعتبر ، في هذا الصدد ، خطة الحكم الذاتي المقدمة في عام 2007 جهدًا جادًا وموثوقًا من قبل المغرب وأساسًا جيدًا لحل متفق عليه بين الطرفين ».

ولستقبل وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج للمغرب، ناصر بوريطة ، وزيرة خارجية جمهورية ألمانيا الاتحادية، أنالينا بربوك ، في الرباط في زيارة عمل اليوم الخميس 25 أوت 2022.

أين أجرى الوزيران تبادلات حول العلاقات بين المغرب وألمانيا، وأكدا رغبتهما المشتركة في تعميق العلاقات الثنائية بإقامة شراكة معززة تهدف إلى المستقبل، تستند هذه الرغبة المتبادلة للوزراء إلى إرادتهم في تعزيز الحوار والعلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية والشعبية، وتعزيز الديمقراطية وسيادة القانون والحكم الرشيد ، وكذلك تعزيز التجارة والاستثمار والتعاون في المناخ. وسياسة التنوع البيولوجي وكذلك حلول الطاقة الخضراء. في هذه الشراكة ، يلعب المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية ، بما في ذلك المؤسسات السياسية الألمانية ، دورًا مهمًا.

واوضخ البيان المشترك في فقرته ال15، الا ان  » ما يتعلق بقضية الصحراء الغربية فأكد الوزير الألماني دعم ألمانيا الطويل الأمد للعملية التي تقودها الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي عادل وعملي ودائم ومقبول للطرفين »، وان المغرب وألمانيا  » يتفقان على خصوصية الأمم المتحدة في العملية السياسية ويؤكدان مجدداً دعمهما لقرار مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة رقم 2602 ، الذي أشار إلى دور ومسؤولية الأطراف في البحث عن سياسة سياسية واقعية وعملية ومستدامة وقائمة على التسويات. المحلول. وتعتبر ألمانيا ، في هذا الصدد ، خطة الحكم الذاتي المقدمة في عام 2007 جهدًا جادًا وموثوقًا من قبل المغرب وأساسًا جيدًا لحل متفق عليه بين الطرفين ».

و  » رحب المغرب وألمانيا بتعيين المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة ، السيد ستافان دي ميستورا ، ويؤكدان دعمهما النشط لجهوده لدفع العملية السياسية إلى الأمام على أساس قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، كما يؤكدون من جديد دعمهم لبعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية ».